الرئيسية أخبار سياحيةأخبار الفنادق والمنتجعات فندق دو باريس مونتي كارلو يكشف النقاب عن جناح الأمير رينيه الثالث بعد انتهاء عمليات التجديد

فندق دو باريس مونتي كارلو يكشف النقاب عن جناح الأمير رينيه الثالث بعد انتهاء عمليات التجديد

بواسطة Editor

كشف فندق ’دو باريس مونتي كارلو‘، أحد أشهر فنادق القصور التاريخية المرموقة حول العالم، عن انتهاء عمليات الترميم التي شملت تجديد غرف الضيوف وبعض مساحات الفندق، إلى جانب إضافة فناء داخلي فاخر التصميم لعرض مجوهرات مجموعة من أرقى العلامات العالمية، إلى جانب إطلاق مطعم ’أومير‘، أحدث مطاعم الشيف العالمي آلان دوكاس. كما شملت عمليات الترميم إضافة جناح جديد للفندق يحمل اسم الأمير رينيه الثالث، ويعدّ الجناح الأكبر من حيث المساحة الداخلية، وقد تم افتتاحه في 29 يناير 2019 من قبل صاحب السمو ألبير الثاني وصاحبة السمو ستيفاني، أميري موناكو. وجاء افتتاح هذا الجناح الفاخر، عقب إطلاق جناح الأميرة جريس عام 2017، تكريماً للأمير رينيه الثالث الملقب بـ”الأمير الباني” والذي يعود الفضل إليه في تطوير موناكو لتصبح واحدة من أهم الوجهات السياحية العالمية.

الجناح الجديد يشكل إضافة متفردة على سطح ’فندق دو باريس مونتي كارلو‘

استكمل فندق ’دو باريس مونتي كارلو‘ عمليات التجديد التي بدأها عام 2014 والتي تهدف إلى تكريم ذكرى الأميرة جريس والأمير رينيه الحاكمين لإمارة موناكو؛ إذ قام الفندق بافتتاح جناح الأميرة جريس عام 2017 المستوحى من سحر الأميرة الأسطوري؛ لينضمّ إليه الآن جناح الأمير رينيه الثالث، والذي يعد أكبر أجنحة الفندق بمساحة تصل إلى 600 متر مربع من الفخامة والرقي. ويتربع الجناح على سطح الفندق، ويتميز بتصميم مذهل ومساحة خارجية إضافية تبلغ 135 متر مربع بإطلالة تخطف الأنفاس على ساحة ’بلاس دو كازينو‘ الشهيرة.

وكان الأمير رينيه الثالث قد حكم موناكو مدة 56 عاماً، استأسر خلالها بمحبة الشعب واحترامه بفضل أعماله؛ إذ ساهم في تحسين الجانب الاقتصادي والسياسي والاجتماعي، فضلاً عن رفع سوية التعليم والرياضة والثقافة في البلاد. وقد شهدت موناكو خلال حكمه فترة ازدهار غير مسبوقة توّجت بانضمامها إلى الأمم المتحدة في عام 1993، لتصبح اليوم واحدةً من أهم الوجهات السياحية حول العالم.

وقد حاز الفندق على مكانة خاصة خلال حكم الأمير رينيه والأميرة جريس، فقد كان إحدى وجهاتهما المفضلة؛ حيث استضاف في عام 1956 إفطاراً بمناسبة زواجهما، كما احتفل الزوجان بذكرى زواجهما العشرين في الفندق، إلى جانب استضافة احتفال كبير بمناسبة مرور 25 عاماً على حكم الأمير رينيه لموناكو في عام 1974. واليوم، يحتفي الفندق بذكرى الأمير رينيه الثالث من خلال افتتاح هذا الجناح الاستثنائي الذي يمزج ما بين الفخامة الكلاسيكية للقطع الثمينة والتصاميم المعاصرة بتفاصيلها البسيطة التي تبتكر مساحة فريدة مميزة بإضاءتها المريحة وأجوائها التي تنبض بالدفء.

وعمل المهندس ريتشارد مارتينت على إبداع هذا الجناح الفاره مستخدماً أفخر المواد الأولية الفرنسية والإيطالية مثل القش والألواح المصنوعة من الجلد والدهان البارز ومجموعة من القطع التي تم تصنيعها من قبل أمهر الحرفيين. كما حرص على تصميم الجناح ليمنحه إضاءة مريحة جذابة. ويحتضن الجناح مجموعة من اللوحات والصور للأمير رينيه، إلى جانب مجموعة من المقتنيات التي تضفي لمسة مميزة من الدفء، فضلاً عن عدة منحوتات ملكية تزين الجناح ليستمتع الضيوف بتجربة إقامة متميزة ترقى إلى أعلى مستويات الفخامة.

هذا ويتضمن الجناح بمساحته الداخلية التي تبلغ 525 متر مربع غرفتي نوم وردهة واسعة مع ركن مشروبات أنيق، فضلاً عن ردهة أصغر حجماً تضم مكتبة وغرفة مخصصة لتناول الطعام ومكتب. كما يمكن زيادة مساحة الجناح لتصل إلى 600 متر مربع بفضل وجود غرفة إضافية. وتتميز كل غرفة نوم بحمام خاص مجهز بغرفة بخار وبتصاميم عصرية تمزج بين الألوان المشرقة والرخام والزجاج الفاخر، إلى جانب غرفة ساونا زجاجية تتمتع بإطلالة ساحرة على سماء البحر المتوسط.

ويتألق الجناح بشرفة فارهة مؤلفة من طابقين تبلغ مساحتها 135 متر مربع وتوفر إطلالة تخطف الأنفاس على ساحة ’بلاس دو كازينو‘، فيما يضم الطابق العلوي من الشرفة مسبحاً حاراً متماهياً مع الأفق بمساحة تبلغ 37 متر مربع (بطول 10 متر وعرض 3.70 متر). ويتصل المسبح من الجهتين بدرجٍ يصل إلى الطابق السفلي من التراس حيث يمكن للضيوف الجلوس والاستمتاع بالإطلالة الساحرة على ساحة ’بلاس دو كازينو‘ التي تعتبر قلب موناكو النابض بالبهجة والحيوية والتي تستضيف سباق جائزة موناكو الكبرى، أحد أهم سباقات الفورمولا 1 في العالم والذي يقام في شهر أيار من كل عام.

هذا ويعدُ الجناح الفخم ضيوفه بباقة من التجارب الفاخرة المصممة حسب الطلب والتي يشرف على تقديمها كونسيرج خبير يقدم خدماته الكاملة لرواد الجناح. ويحرص جميع موظفو الفندق، من العاملين في خدمة ركن السيارات وفريق خدمة الغرف والطهاة وخبراء تحضير المشروبات والمدراء على منح جميع ضيوف ’فندق دو باريس مونتي كارلو‘ تجربة لا تضاهى. وتبدأ رحلة الرفاهية منذ لحظة وصول الضيوف إلى المطار، حيث يستقبلهم فريق الفندق مع باقةٍ من الهدايا الترحيبية المميزة. كما يوفر الفندق للضيوف مجموعة من العلاجات الفريدة في منتجع ’ثيرمز مارينز مونتي كارلو‘ خلال فصل الشتاء، وخيمة مخصصة في فندق ’مونتي كارلو بيتش‘ خلال فصل الصيف. يتوافر جناح الأمير رينيه الثالث للضيوف عند الطلب بسعر 35\45 ألف جنيه استرليني لليلة الواحدة حسب الموسم.

فندق دو باريس مونتي كارلو يخطّ حكاية جديدة في تاريخه

بدأ ’فندق دو باريس مونتي كارلو‘ في عام 2019 بكتابة فصل جديد في تاريخه العريق من خلال إعادة افتتاح 209 غرفة وجناح بعد 4 سنوات من عمليات التجديد والترميم الاستثنائية. ويعد ضيوفه بمنحهم تجربة ترقى إلى أعلى مستويات الفخامة من خلال مساحاته التي تم تجديدها، فضلاً عن الإضافات المميزة التي تشمل جناحين استثنائيين وردهة مخصصة لعرض المجوهرات ومطعم ’أومير‘ بطابعه المتوسطي من آلان دوكاس.


ويرتقي ’فندق دو باريس مونتي كارلو‘ بحلم مؤسس مجموعة ’مونتي كارلو سوسيتيه دو بان دو مير‘ المتمثل في “تقديم مفهوم جديد في عالم الفنادق يتجاوز المفاهيم التقليدية”، ويستكمل كتابة تاريخه العريق حتى يومنا هذا ليبتكر “ملاذاً فريداً يتيح للضيوف ابتكار تجارب فريدة”.

Related Articles

Leave a Comment